تشخيص الضعف الجنسي


هل أنت بالفعل تعاني من العجز الجنسي؟ كما ذكرنا في تعريف الضعف الجنسي، يجب أن يكون الضعف في ما لا يقل عن خمسين بالمائة من محاولات الجماع ليعتبر مرضاً يستدعي العلاج. و لتشخيص درجة الضعف، يتم استخدام مجموعة أسئلة خماسية  تقيم الدرجة رقمياً.
International Index of Erectile Function (IIEF-5)

فإذا ثبت بالفعل أنك تعاني من ضعف الانتصاب، فيجب أن نحدد سببه بشكل مبدئي لمحاولة إزالته تفادياً لمزيد من الضعف و كذلك تفادياً  لتأثير تلك الأسباب علي الصحة العامة، حيث أن أسباب الضعس الجنسي تشمل الضغط و السكري و قصور الشريان التاجي و غير ذلك من الأمراض العامة التي يفضل أن تكتشف و تعالج مبكراً.

يمكن للمريض التفرقة بين السبب النفسى و السبب العضوى بنفسه إذا لاحظ "الانتصاب الصباحى". الانتصاب الصباحى هو انتصاب يلاحظه الرجل عند الاستيقاظ من النوم, و يستمر لفترة بسيطة ما بين ثوان ودقائق, إلا أن الانتصاب يجب أن يكون كاملاً من حيث الصلابة و لو لبرهة، و لو من حين لأخر. إذا لاحظ الرجل حدوث انتصاب كامل ولو لثوانٍ معدودة، و لو لمرة في الشهر على الأقل, فإن ذلك يعنى أن العضو الذكري سليم من حيث قدرته علي الاستجابة و قدرته علي الانتصاب و أن سبب الضعف هو سبب نفسى.

إما إن لم يلاحظ الشخص الانتصاب الصباحي، ينصح بعمل اختبار للسكري و الكوليسترول و قياس ضغط الدم بشكل مبدئي، و هي أبسط الاختبارات لتفدي الأمراض العامة كما ذكرنا. عند هذه النقطة، يمكن الختيار بين طريقين؛ إما التداوي بمنشطات عامة، أو إجراء اختبارات متخصصة لتحديد سبب الضعف و ترجيح العلاج بدقة.

من الممكن إجراء تلك الاختبارات و الحصول علي نتائجها في نفس اليوم. تشمل هذا الختبارات قياس مستوي هرموني الذكورة و اللبن في الدم، و اختبار الحقن الموضعي بالعضو الذكري لمادة تحدث انتصابً كاملاً إذا كان العضو الذكري سليماً، و يلي ذلك اختبار الموجات الصوتية في حالة عدم الاستجبة للحقن.

 

Additional information