فياجرا

 

الانتصاب يحدث نتيجة تدفق الدم للعضو الذكرى. المادة الأساسية التى تفسح المجال لدخول الدم هى مادة: نيتريك أوكسايد (Nitric Oxide). نيتريك أوكسايد يتولد من العضو الذكرى عند الاستثارة, فيزيد تدفق الدم إلى العضو نتيجة اتساع الشرايين التى تضخ الدم, و كذلك نتيجة اتساع "الحويصلات" (Sinusoids) التى تستوعب الدم داخل العضو, ممايُحدِث الانتصاب. يتم تكسير النيتريك أوكسايد عن طريق إنزيم (مادة عضوية تُنَشط تفاعل كيمائى معين) يدعى Type 5 Phosphodiesterase أوPDE5.

فياجرا يمنع هذا الإنزيم من تكسير النيتريك أوكسايد, مما يؤدى إلى زيادة تركيزه فى العضوو بالتالى زيادة الانتصاب. و المعروف أن غالبية أسباب العجز الجنسي تؤدى إلى نقصان النيتريك أوكسايد.

لكى يتمكن فياجرا من العمل, يجب توفر الشروط الآتية:

1- أن يكون العضو قادراً على إفراز النيتريك أوكسايد حتى يقوم فياجرا بزيادة تركيزه. و على هذا,فإن فياجرا أقل فاعلية (أو غير مفيد) فى حالات العجز الجنسي التاتج عن انعدام الرغبة حيث ينعدم إفراز النيتريك أوكسايد, كما فى مرض النقص الشديد لهرمون الذكورة و الاضطرابات النفسية الشديدة, أو الضعف الجنسي الناتج عن انقطاع توصيل الأعصاب نتيجة مرض السُكرِى أو غيره, و ذلك لأن إشارة البدء لإفراز النيتريك أوكسايد (و هى الرغبة الجنسية) لا تصدر إطلاقاً فى حالة انعدام الرغبة, أو لا تصل أبداً إلى العضو فى حالة انقطاع التوصيل العصبى.
2- أن تكون الشرايين و الحويصلات قادرة على الاتساع لزيادة ضخ الدم و استيعاب الدم المتدفق. و على هذا,فإن فياجرا أقل فاعلية (أو غير مفيد) فى حالات الضعف الجنسي الناتج عن تصلب الشرايين الشديد.
3- أن يكون العضو قادر على الاحتفاظ بالدم حتى يتراكم بكمية كافية لزيادة حجم العضو و تصلبه, و هو ما لا يحدث فى حالات الضعف الجنسي الناتج عن تسريب شديد فى الأوردة حيث يفقد العضو الدم بمجرد دخوله.
4- أن يكون العضو قادراً على التمدد بحيث يزداد حجمه كنتيجة لامتلائه بالدم, و هو مالا يحدث فى حالة الضعف الجنسي الناتج عن التليف و التصلب كنتيجة لإصابة موضعية أو مرض السكر الشديد أو مرض "بايرونى" أو غير ذلك, حيث يُستبدل النسيج اللين للعضو بنسيج ليفى صلب غير قادر على التمدد.

جدير بالذكر أن هذه الحالات الشديدة نادرة نسبياً. و فيما عداها, ينجح الفياجرافى إحداث الانتصاب فى أغلب الأحوال. 

كيفية تناول الفياجرا:

- يجب تناول فياجرا على معدة خاوية، أي بعد ۳ ساعات من آخر وجبة، على ان لا تحتوى هذه الوجبة على دهون. 
- يبدأ مفعول القرص بعد تناوله بخمس و أربعين دقيقة. أذاً يجب الانتظار.
- لا يبدأ مفعول فياجرا ألا عند الاستثارة، سواء بالنظر أو باللمس أو ما إلى ذلك. إذاً، تتوجب الاستثارة, و لن يظهر للدواء مفعول بدونها.
- يستمر مفعول القرص لثلاثة ساعات. إذاً يجب توقيت الممارسة الزوجية بحيث تكون أثناء فترة فاعلية القرص.

عرفنا كيف يعمل فياجرا و ما هى حالات العجز الجنسي التى يستفاد منه فى علاجها. السؤال الهام: ما هى أعراضه الجانبية؟ و لماذا هذه الهالة المخيفة التى تحيط به؟

الأعراض الجانبية للفياجرا:

فياجرا دواء موسع للشرايين. إذا استُخدم فياجرا مع أدوية أخري موسعة للشرايين، و بالأخص تلك المستخدمة في علاج قصور الشريان التاجي (Nitrates)، يحدث اتساع شديد في الشرايين، يؤدي إلي هبوط حاد فى ضغط الدم. لهذا، يجب استشارة الطبيب قبل التداوى بفياجرا للتأكد من كونها آمنه.

فيماعدا هذا، لا توجد أعراض جانبية خطيرة للفياجرا. فالأعراض الجانبية الأخري بسيطة و سريعة الزوال، مثل تلون الإبصار باللون الأزرق، نفور مؤقت الأوعية الدموية علي الجبهة، الصداع المؤقت ، و ما إلي ذلك. تزول كل هذه الأعراض الجانبية خلال ثلاثة ساعات على الأكثر، التي هي مدة عمل القرص.

يلاحظ أن مدة عمل القرص و بالتالى أعراضه الجانبية تزيد في حالات الفشل الكبدى، الفشل الكلوى و مع أدوية معينة مثل الإريثرومايسين. يحدد الطبيب في هذه الحالات الجرعة المناسبة لكل رجل حسب حالته.

هل يؤدي استخدام فياجرا إلى التعود عليه؟

لا.استخدام فياجرا لا يؤدي إلى التعود عليه أو إدمانه أو الاعتماد عليه فى ما يلى من ممارسات زوجية، بل علي العكس، فزيادة الانتصاب المترتبة على استخدام فياجرا تزيد من ثقة الرجل بنفسه، مما يحسن أداءه الجنسى بدون الفياجرا.

فياجرا المقلد:

فياجرا هو أكثر دواء تعرض للتقليد علي مر العصور، ذلك لأنه أول دواء يُحدث انتصاباً فورياً, و كان بمثابة المعجزة. صار تقليد فياجرا صناعة دولية محرمة, بحجم تجارة السلاح و تهريب الألماس.

تكمن خطورة تقليد فياجرا في أمكانية احتواء القرص المقلد على مواد ضارة، و خاصة مع اعتبار البيئة الإجرامية التي تتم فيها عمليات التصنيع.

Additional information